منتديات الخطيب
كل عام وانتم بخير بمناسبة سنوية المنتدى
اذا كنت زائر فنتمنى منك التسجيل معنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالعاب منتديات الخطيب
تعلن الادارة عن فتح باب الترشيح للاشراف على اقسام المنتدى الرجاء كتابة الترشيحات في قسم الاراء والتعليق
لكي يسهل عليكم الوصول الى المنتدى او تريدون سرعة في البحث سارع بتحميل تول بار منتديات الخطيب من قسم برامج الكمبيوتر
عند اضافة الاهداءات يجب الانتظار فترة من الزمن لظهور الاهداء او اغلاق صفحة المستعرض ومن ثم تشغيلها

شاطر | 
 

 اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Matrix
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ   الإثنين مارس 23, 2009 7:24 pm

اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ

ذهب مجموعةٌ من البحارةِ من أهلِ الجبيلِ إلى البحرِ ، يريدون اصطياد السمكِ ، ومكثوا ثلاثة أيام بلياليهنَّ لم يحصلُوا على سمكةٍ واحدةٍ ، وكانوا يصلون الصلواتِ الخمس ، وبجانبهم مجموعةٌ أخرى لا تسجدُ للهِ سجدةً ، ولا تصلّي صلاةً ، وإذا هم يصيدون ، ويحصلون على طلبِهم من هذا البحرِ ، فقال بعضُ هؤلاءِ المجموعةِ : سبحان اللهِ ! نحن نصلي للهِ عزَّ وجلَّ صلاةٍ ، وما حصلْنا على شيءٍ من الصيدِ ، وهؤلاء لا يسجدون للهِ سجدةً وها هو صيدُهم !! فوسوس لهم الشيطانُ بتركِ الصلاةِ ، فتركُوا صلاة الفجرِ ، ثم صلاة الظهرِ ، ثم صلاة العصرِ ، وبعد صلاةِ العصرِ أتوْا إلى البحرِ فصادُوا سمكةً ، فأخرجُوها وبقرُوا بطنها ، فوجدُا فيها لؤلؤةً ثمينةً ، فأخذها أحدُهم بيدِه ، وقلَّبها ونظر إليها ، وقال : سبحان اللهِ ! لما أطْعنا الله ما حصلنا عليها ، ولما عيناه حصلْنا عليها !! إن هذا الرزق فيه نظرٌ . ثم أخذ اللؤلؤة ورمى بها في البحرِ ، وقال : يعوضُنا اللهُ ، واللهِ لا آخذُها وقد حصلتْ لنا بعد أن تركْنا الصلاة ، هيا ارتحلُوا بنا من هذا المكان الذي عصينا الله فيه ، فارتحلُوا ما يقاربُ ثلاثة أميالٍ ، ونزلُوا هناك في خيمتِهم ، ثم اقتربُوا من البحرِ ثانية ، فصادُوا سمكة الكنعد ، فبقروا بطنها فوجدوا اللؤلؤة في بطنِ تلك السمكةِ ، وقالوا : الحمدُ للهِ الذي رزقنا رزقاً طيباً . بعد أنْ بدؤوا يصلُّون ويذكرون الله ويستغفرونه ، فأخذوا اللؤلؤة . اهـ .
فانظرْ كيف كان منْ ذي قبل ، في وقت معصيةٍ ، وكان رزقاً خبيثاً ، وانظر كيف أصبح الآن في وقتِ طاعةٍ ، وأصبح رزقاً طيباً . ﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ ﴾ .
إنه لطفٌ اللهِ ، ومن ترك شيئاً للهِ عوَّضه اللهُ خيراً منه .
يذكِّرني هذا بقصةٍ لعليٍّ – رضي الله عنه - ، وقد دخل مسجد الكوفةِ ليصلي ركعتي الضحى ، فوجد غلاماً عند البابِ ، فقال : يا غلامُ ، احبسْ بغلتي حتى أصلي . ودخل عليٌّ المسجد ، يريدُ أن يعطي هذا الغلام درهماً ، جزاء حبْسه للبغلةِ ، فلما دخل عليٌّ المسجد ، أتى الغلام إلى خطامِ البغلةِ ، فاقتلعه منْ رأسِها وذهب به إلى السوقِ ليبيعه ، وخرج عليٌّ فما وجد الغلام ، ووجد البغلة بلا خطامٍ ، فأرسل رجلاً في أثرِهِ ، وقال : اذهبْ إلى السوقِ ، لعلَّه يبيعُ الخطام هناك . وذهب الرجلً ، فوجد هذا الغلام يحرِّجُ على الخطامِ ، فشراه بدرهمٍ ، وعاد يخبرُ علياً ، قال سبحان الله ! واللهِ لقدْ نويتُ أن أعطيهَ درهماً حلالاً ، فأبى إلا أنْ يكون حراماً .
إنه لطفُ الله عزَّ وجلَّ ، يلاحقُ عباده أينما سارُوا وأينما حلُّوا وأينما ارتحلُوا : ﴿ وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء ﴾ .

المصدر : كتاب لا تحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alaa
ادارية
ادارية
avatar


مُساهمةموضوع: مشكور   الإثنين مارس 23, 2009 9:09 pm



مشكور على هذا الموضوع الرائع

Smile Smile Smile Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العناسوه
مراقب
مراقب
avatar


مُساهمةموضوع: رد: اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ   الجمعة مارس 27, 2009 10:56 pm

شكرا يا خلدون موضوع جميل الله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد محمد علي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar


مُساهمةموضوع: رد: اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ   الإثنين مارس 30, 2009 8:59 pm

مشكور وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللهُ لطيفٌ بعبادِهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخطيب :: قسم الاسلامي :: المواضيع الاسلامية-
انتقل الى:  

Powered by phpBB2  
جميع  الحقوق  محفوظة  لمنتديات الخطيب
www.alkhatib.ahlamontada.net
2009 - 2008